• 00966535449307 - 00966112404057 - 00966112404232
  • info@falcon-trade.net

النقل الجوي و البحري و البري

شركة الصقر الدولية للتجارة

النقل الجوي و البحري و البري

أولاً / النقل الجوي و الطيران :

لطالما كان الطيران حلم الإنسان منذ القدم ، حيث قام عبر التاريخ بالعديد من التجارب في هذا الشأن ؛ فقد عمل على تصميم و صناعة بعض أنواع الطائرات الورقية ، و حاول تكبير حجم هذه الطائرات من أجل أن يحمل معها بعض الأشياء و تطير بها . كما حاول الإنسان أن يطير بنفسه ، و لعلَّ محاولة عباس بن فرناس واحدة من أشهر المحاولات في هذا المجال . و تمكن الإنسان من الطيران في أواخر القرن التاسع عشر الميلادي ، أما في القرن العشرين فقد تطور الطيران بشكل لا نظير له ، حيث إنه صار من العلامات الفارقة لهذا القرن ، ولا زال الطيران آخذاً بالتطور ، وذلك من خلال العمل على تطوير الطائرات ، و خدمات الطيران المختلفة . حيث استطاع الطيران دخول كافة المجالات الحياتية و من أوسع الأبواب ، و أصبح من ضروريات الحياة ، نظراً للسهولة الكبيرة ، والكفاءة العالية منقطعة النظير التي وفرها في الربط ما بين مدن العالم المختلفة . و قد يتبادر لدى البعض أن مصطلح الطيران مرتبط بالسفر فقط ، غير أن ارتباطات هذا المصطلح في واقع الحال أكبر من ذلك وأعم بكثير ، فهناك المجال التجاري الذي لا يقل اهمية عن مجال السفر ، و المجال العسكري ، و مجال الاسعافات الطبية و مجال الاستكشافات العلمية و غيرها .

و لأهمية ما ذكر اعلاه ، تسعي شركة الصقر الدولية لأن تكون لاعبا مهما في هذا المجال ، علي نطاق الوطن العربي و البلدان الافريقية ، و جاري العمل علي اكمال الاجراءات النهائية لإمتلاك حقوق ناقل حصري لأحد أكبر الدول الأفريقية .

ثانياً / بناء السفن و البواخر :

يعد النقل البحري ( ركاب ، و بضائع ) من أقدم وسائل النقل التي استخدمها الإنسان خاصة من قبل الدول المجاورة للمسطحات المائية (محيطات، بحار، بحيرات). وقد استخدمت السفن الشراعية، ثم السفن التجارية مع بدايات الثورة الصناعية باستخدام حاويات النقل البحري .

أما حديثاً فأصبحت السفن تسير بقوة البترول و الغاز ، ثم بعضها بقوة الطاقة النووية . وكان دور العرب المسلمين سباقاً في ركوب البحار ، و بناء السفن من أجل نشر الديانة الإسلامية ولغايات التجارة . وقد ساعدهم في ذلك معرفتهم بعلم الفلك واستخدام البوصلة ، ورسم الخرائط ، وكانت سفنهم تجوب البحر المتوسط والأحمر ، والمحيط الهندي والأطلسي و بحر العرب .

و يعتبر النقل البحري مسئولا عن نصف حركة الركاب بين الدول ، و مسئولا عن نقل 90% من إجمالي حجم التجارة العالمية هو بحق شريان الاقتصاد العالمي. ولنا أن نتخيل أنه بدون النقل البحري سوف نكون عاجزين عن إنجاز المعاملات التجارية بين مختلف قارات العالم. سواء كانت تتعلق بمواد أولية أو غذائية أو منتجات مصنعة.  وتعتبر السفن من بين أهم الأصول عالية القيمة حيث تصل تكلفة بناء سفينة واحدة ما يربو على 150 مليون دولار . بينما تقترب الإيرادات السنوية للسفن التجارية من 500 مليار دولار وهو ما يمثل 5% من حجم الاقتصاد العالمي . وتلعب الموانئ العالمية والاسطول التجاري البحري دورا رئيسيا في تسهيل حركة البضائع و الناس وتخفيض اسعار النقل وفي دفع حركة التطور الاقتصادي والنظام العالمي اللوجستي .

و يتمتع النقل البحري بالخصائص الآتية :

  • التخصص : إذ أصبح النقل بالسفن يقوم على نقل مادة معينة مثل : النفط ، المواد الغذائية ، السيارات ، المنتجات الزراعية ، و بالطبع هناك سفن نقل الركاب .

  • زيادة الحمولة للسفينة الواحدة حيث تصل في بعض السفن إلى عدة مئات الآلاف من الأطنان في المناطق ذات الغاطس المائي الذي يزيد على (10) أمتار.

  • السرعة : حيث زادت سرعة السفن نتيجة التقنيات المستخدمة في بناء السفن إلى (50) ميلاً بحرياً.

  • انخفاض تكاليف النقل البحري مقارنةً بوسائل النقل الأخرى.

  • قيام شركات دولية متخصصة في بناء السفن، وفي الشحن البحري ، وجميع خدمات صناعة السفن وإصلاحها، من بناء أحواض للصيانة أو مخازن للتخزين، والتأمين البحري .

  • وجود خطوط نقل بحري رئيسية في العالم .

و من المقدمة اعلاه نري مدي قوة و حجم سوق الشحن البحري علي مستوي العالم ، و هذا ما شجعنا للدخول لهذا السوق و بتوفيق من الله تم حصولنا علي حقوق حصرية لخطوط تشغيل و نقل و بيع و تأجير لأفضل و احدث البواخر و الكارجو علي مستوي العالم ( بضائع و ركاب ) ، ملبية احتياجات الدول و الافراد و المؤسسات علي امتداد خط تشغيل البحر الأحمر و البحر الابيض المتوسط ، بإمتلاكنا لإسطول بواخر لنقل البضائع و بواخر VIP لنقل الركاب تتسع لأكثر من 1000 راكب ، بطواقم تشغيل امريكية و تصريح تشغيل و نقل امريكي و خط التشغيل البحر الابيض المتوسط و البحر الأحمر لتقدم لزبائنها و عملائها الكرام ( حياة افضل و عالم افضل ) في تجربة فريدة ستضمن لك سفرا ممتعا …. نعدك ان لا تنساها .

مواصفات السفينة

رقم لوحة ميناء التسجيل VALLETA -126 IN 2009
نوع السفينة ركاب HSC
قوة المحرك 4.934.00
NT 1.480.00
تاريخ الصنع فرنسا 1996
نظم و رسم العارضة 1995
رقم هيكل السفينة 623
مادة بناء السفينة الومنيوم
البناء ألستوم ليروكس البحرية .. سانت مالو .. فرنسا
التصنيف المجتمعي Bureau Veritas – 39Y743
تصنيف الدرجة وسيلة عالية السرعة – رحلات بحرية غير مقيدة – غربا و شرقا – البحر المتوسط و البحر الاحمر .
نوع الرحلة Category A + B / Short International – Passenger craft – A1+A2 GMDSS ARE
اعلي ارتفاع بليغ لماء البحر بحر ايجه – 4 متر

طاقة استيعاب الخزان للسفينة الواحدة :

الغاز البحري 253,000 لتر
مياه عذبة 9.90 طن متري

طاقة حمولة نقل السيارات :

الطاقة الاستيعابية للسيارات / الشاحنات 148 سيارة أو 116 سيارة + 4 باصات

معدات السلامة :

نوع من البواخر الاسكندنافية 1400 راكب 14 قارب نجاة ، بعدد 50 راكب لكل قارب
قوارب انقاذ سريعة عدد 2 قارب

طاقة استيعاب المسافرين :

المسافرين 1000 مسافر

المرافق للسفينة الواحدة :

عدد 2 مصعد 630 كيلو ( 8 اشخاص ) تكييف كامل و شامل في السفينة

اعتماداتنا الدولية و شركاؤنا

تصميم وتنفيذ شركة : بريمكس

جميع الحقوق محفوظة © لـ

شركة الصقر الدولية للتجارة